الموت الأسود، ريح الموت التي جاءت من الشرق

*(اجتاح هذا الوباء آسيا في البداية ثم انتشر في أوروبا كلها من إيطاليا إلى ايرلندا وسبّب وفاة نصف سكان أوروبا)

اعتمد النورمانيون نظاماً لملكية الأرض يسمى الإقطاع، حيث يمنح الملك الأرض للورداته مقابل مساعدتهم له في حروبه وإرسالهم عدداً معيناً من رجالهم للخدمة في جيش الملك. كان بعض الفلاحين يمتلكون أراض خاصة، لكن الأغلبية كانوا أقناناً حيث يعيشون من زراعة جزء صغير من أرض سيدهم ولم يكن بإمكانهم المغادرة. انتشر نفس النظام في جنوب سكوتلندا، أما في شمالها وفي إيرلندا فقد كانت ملكية الأراضي تؤول إلى أعضاء في “العشائر” (عائلات بارزة). في 1384، اجتاح بريطانيا داء، من المحتمل أنه شكل من أشكال الطاعون، عرف بالموت الأسود، تسبب بموت ثلث السكان في إنكلترة وسكوتلندة وويلز، وكان أحد اسوأ الكوارث التي ألمت ببريطانيا عبر تاريخها على الإطلاق. ترتب على ذلك الانخفاض الكبير في عدد السكان نقص في اليد العاملة وبدأ الفلاحون يطالبون بأجور أعلى كما ظهرت طبقات اجتماعية جديدة، كان من بينها ما سمي ب “الطبقة العليا” التي تكونت من أشخاص تملكوا مناطق أوسع من الأرض، و”الطبقة الوسطى” التي تكونت من الناس الذين هجروا الريف ليعيشوا في البلدات وراكموا ثروات متوسطة. في إيرلندا، قتل الموت الأسود الكثير من الناس في The pale، حيث تقلصت المناطق الخاضعة للإنكليز لفترة من الزمن.
شارك مع أصدقائك

قم بكتابة اول تعليق

شارك بالتعليق على الموضوع

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في العلن


*